Choose from more than 2 million ebooks!

كيف تقلل نفقات الزواج

Share this
Your rating: None Average: 4.6 (5 votes)
كيف تقلل نفقات الزواج

المهر والشبكة

ابدأ بالادخار منذ اليوم الأول لعملك، ويمكنك أن تشارك في جمعية مع زملائك أو أقاربك، وبذلك تكون قد دفعت المهر دفعة واحدة وفي نفس الوقت تكون كأنك دفعته بالتقسيط.

اتفق مع أهل خطيبتك على المبلغ الذي بمقدورك تخصيصه للشبكة، ثم تقوم هي بالتجول بين المحلات لاختيار المتاجر المناسبة للشراء منها من حيث الأذواق والأسعار لاختلاف أسعار الذهب بين بعض المحلات، وذلك قبل ذهاب خطيبها معها للشراء.

الشقة... يمكنك العيش على الصناديق!

البساطة هي كلمة السر في تأثيث الشقة، فمن أطرف ما قرأت أن قام زوجان بتأثيث بيتهما بصناديق حصلا عليها مجاناً من إحدى شركات الشحن، ألصقاها ببعضها جيدا، ووضعا عليها الفرش! وما أعنيه من هذا المثال (الحقيقي) أن نفكر خارج الصندوق، وبعقلية من يبحث عن الحلول ولا يتوقف عند المشاكل.

والآن: سأعرض عليك بعض الأفكار والنصائح حول تقليل النفقات الخاصة بتأثيث الشقة، جمعتها من هنا وهناك... خصيصاً لك:

أولاً: تعالوا نتفق أن الطبيعي أن تأثيث مسكن الزوجية يأتي بالتدريج، وليس من الإبرة إلي الصاروخ وكأن الحياة ستتوقف بعد الزواج. لذلك، رتبا أولوياتكما فابدآ بالضروريات، ثم باستكمال ما ينقصكما تدريجياً بعد الزواج. فالكثير من الخاطبين يشترون بعض الأجهزة المنزلية التي لا لزوم لها، أو قد لا تستخدمها العروس -خاصة وأن الكثير منها قد يكون تم شراؤه بالتقسيط مما يعني استقطاع جزء كبير من دخلكما لتسديد الأقساط- في الوقت الذي سيكون عليكما فيه متطلبات كثيرة لم تكن تُطلب منكما قبل ذلك، كالمجاملات العائلية، ومتطلبات منزل الزوجية من الكهرباء، والغاز، وإيجار المسكن، والطعام، وما يستجد من أدوية ومراجعة طبيب أثناء حمل الزوجة، ومتطلبات المولود المنتظر... كل هذا يحدث خلال العام الأول للزواج وقبل أن تنتهيا من تسديد الأقساط.

ثانياً: قلل حجم وعدد قطع الأثاث قدر الإمكان ولا تغرقا نفسيكما في النثريات التي قد لا تستخدم إلا في بداية الزواج كمفارش الأَسِرَّة، فهي أشياء تكلف الكثير، وتشغل حيزاً عند تخزينها.

ثالثاً: اكتب قائمة بالأشياء التي لا تسمح ميزانيتك بشرائها حالياً. لماذا؟ ربما أراد أحد أقاربك أو أصدقائك أن يهاديك، وربما سألك عما تحتاجه. عندئذٍ اعرض عليه بعض الخيارات حسب معرفتك بقدرته المادية، أو اعرض عليه القائمة وليختر منها ما يشاء. وتتوقف قدرتك على تنفيذ هذه الفكرة على مدي قوة العلاقة بينك وبين مُقَدِّم الهدية. وهذه الفكرة مفيدة في:
(1) استكمال بعض ما ينقصكما من أثاث الشقة.
(2) عدم حصولك على نفس الشيء مرتين عن طريق الشراء والمهاداة.

قبل التجول بين المحلات، ألقِ نظرة على المنزل وهو فارغ واكتب ما لفت نظرك في كل غرفة من عيوب أو مميزات معمارية أو منظر خارجي تطل عليه الغرفة. ثم فكر في وسائل إخفاء العيوب وإظهار المزايا. تصفح مجلات ومواقع الإنترنت الخاصة بالديكور، والأثاث، والمفروشات لتمدك بالأفكار.

جهز ملفا بسيطا يحتوي على:

  1. بيانات عن منزلك مثل رسم تخطيطي صغير للمنزل، ومعلومات عن مساحة الغرف، وقياسات النوافذ.
  2. قطع للعينات التي أعجبتك للأقمشة، أو ورق الحائط وألوان الطلاء والتي تختارها من المحلات التي تزورها. 
  3. الصور التي جذبك فيها لون الطلاء مثلا أو أية فكرة أخرى.
  4. مواعيد التسليم التي تتفق عليها مع أصحاب المحلات.

ويفضل أن يكون الملف معك عند التجول في الأسواق.

يراعي التجول بين مختلف المتاجر في مختلف المناطق، لمشاهدة الأذواق والخامات والمقارنة بين الأسعار. تجولي بالمحلات الراقية حتى تستطيعي المشاهدة بحرية وتحديد ما تفضلينه بهدوء، وبالتالي تتفادين أية أقمشة شائعة وتختارين الخامات المميزة.

وحبذا لو تصطحبين معكِ صديقة أو قريبة لها خبرة، وليس من الضروري أن يصحبك خاطبك في جميع جولاتك لأن صبره سينفد (وهو سمة الرجال عموما في الشراء) مما قد يدفعكما إلي التسرع في الشراء. ويراعي المعاينة مرة مع أهلك ومرة مع أهل خاطبك للتعرف على أذواقهم وإدخال السرور على قلوبهم. ويراعي عند الاختيار أن يبين كل طرف (الخاطب والمخطوبة) أمام أهله أنه صاحب الاختيار تجنباً لحدوث الخلافات بين كل طرف وأهل الطرف الآخر.

لا داعي للتمسك بشراء الماركات المشهورة لأنها أحياناً تكون أغلي في الثمن كثيراً دون فارق كبير في الجودة.وستجدين بعض التجار يبيعون بواقي الأثواب الكبيرة بالمحلات، والتي يمكن استخدامها للستائر صغيرة الحجم، أو للتنجيد، وطبعا أسعارها ستكون جيدة جداً. وكذلك يمكن استعمال أقمشة منخفضة الأثمان للستائر لأنها لا تتعرض للاستهلاك الكبير كالمقاعد. والاختيار الجيد للألوان وطريقة وضعها هما ما يظهران جمال الستائر. ولاحظي أن أقمشة الستائر تكون أقل سعراً في متاجر أقمشة الملابس عنها في متاجر أقمشة المفروشات.

أما بالنسبة للأرضيات، فقطع السجاد الصغيرة أفضل لسهولة التنظيف، وخاصة لو كانت شقتك بالسيراميك المزركش الجميل. والسيراميك أفضل من الباركيه في سهولة العناية عليه ولا يحتاج لصيانة مثل الباركيه كما أنه أقل سعرا في الشراء والتركيب. وإذا أردتما تركيب باركيه فيمكنكما الاستعاضة عنه بسيراميك على شكل باركيه.

يمكن شراء الأثاث الخشبي بدون دهان ثم تقومان أنتما بدهانه بمعرفتكما.
كثير من أطقم أدوات الطعام تحتوي على قطع كثيرة جداً وقد لا تحتاجين بعضاً منها، لذلك يمكن شراء طقم واحد مثلا للضيوف، وباقي الأدوات متفرقة للاستخدام اليومي.

احرصا على وجود مكتبة بالمنزل تحتوي على أهم الكتب الخاصة بالتعامل بين الزوجين، والحمل، وتربية الأبناء، وغير ذلك مما يتعلق بالحياة الزوجية ومجالات اهتمام الزوجين، ثم قوما بتزويدها تدريجيا بعد الزواج.

احتفظا بغرفة دون تأثيث تحسباً لأي طارئ في المستقبل مثل استخدامها كمكتب، أو كغرفة للضيوف أو للطفل إذا رزقتما.. فإذا تم تأثيثها منذ البداية بأثاث كامل ثم اضطررتما لتغيير تخصيص الغرفة فستبيعان هذا الأثاث أو توزعان أجزاءه على باقي غرف المنزل، مما يؤدي إلى تكدس المنزل بأثاث لا داعي له، ويقلل من مساحة الحركة ويتطلب جهدًا أكبر عند التنظيف.

بالنسبة للإكسسوارات، استخدمي أي قطع قماش أو أخشاب أو أوراق متبقية في صنع إكسسواراتك بنفسك. يمكنك الحصول على الكثير من الأفكار من الإنترنت أو من مشاهدة مجلات ومعارض الديكور.كما أن بإمكانك شراء بعض الأشياء المستعملة استعمالاً خفيفاً والتي لا تبدو أنها مستعملة. ستجدين على الـFacebook بعض المجموعات التي تبيع هذه الأشياء.

ملابس العروس

تنصحك إحدي الزوجات التي مر على زواجها ثلاث سنوات ألا تشتري سوى ملابس تكفي لموسمين فقط، لأن الواقع أن أغلب العرائس لا يستخدمن كثيرًا من تلك الملابس والأدوات التي يشترينها قبل الزواج، سواء لتغير وزن أغلب الزوجات بعد الزواج، أو لأن العروس ستتغير طريقة تفكيرها بشأن ما ترتديه من ملابس. فبعد الزواج ستجدين نفسك أميل إلى ارتداء الملابس المريحة التي تساعدك على سرعة الحركة، ولن ترتدي تلك الملابس الأنيقة المنمقة والأحذية ذات الكعب العالي إلا فيما ندر.

حتى حقائبك ستجدين أنها لم تعد تصلح، فالحقيبة الصغيرة الجميلة لن تتسع لمتطلباتك، وأنت المسئولة عن بيت تحملين مفاتيحه وأشياء أخرى يكلفك زوجك بحملها في حقيبتك عندما تخرجان معًا، هذا غير متطلبات طفل صغير أو متطلباتك أثناء الحمل.